يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ مَسْأَلَتِي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ico16 يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ مَسْأَلَتِي

مُساهمة من طرف جزائري وأفتخر في الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:31

*يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ
مَسْأَلَتِي***

* *
حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَعِيلَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شِهَابُ بْنُ
عَبَّادٍ الْعَبْدِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي
يَزِيدَ الْهَمْدَانِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَطِيَّةَ
‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ ‏ ‏قَالَ ‏
‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ
الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ
مَسْأَلَتِي أَعْطَيْتُهُ أَفْضَلَ مَا أُعْطِي السَّائِلِينَ وَفَضْلُ كَلَامِ
اللَّهِ عَلَى سَائِرِ الْكَلَامِ كَفَضْلِ اللَّهِ عَلَى خَلْقِهِ ‏
‏قَالَ ‏ ‏أَبُو عِيسَى ‏ ‏هَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ** *تحفة الأحوذي
بشرح جامع الترمذي*

*‏‏**‏ *

*قَوْلُهُ : ( حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ) ‏*
‏هُوَ الْإِمَامُ الْبُخَارِيُّ ‏
*‏( أَخْبَرَنَا شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ الْعَبْدِيُّ ) ‏*
‏أَبُو عُمَرَ الْكُوفِيُّ ثِقَةٌ مِنْ الْعَاشِرَةِ ‏
*‏( أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ الْهَمْدَانِيِّ
) ‏*
‏بِالسُّكُونِ أَبُو الْحَسَنِ الْكُوفِيُّ نَزِيلُ وَاسِطَ ضَعِيفٌ مِنْ
التَّاسِعَةِ ‏
*‏( عَنْ عَطِيَّةَ ) ‏*
‏هُوَ الْعَوْفِيُّ . ‏
*‏قَوْلُهُ : ( مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ عَنْ ذِكْرِي وَمَسْأَلَتِي
أَعْطَيْته أَفْضَلَ مَا أُعْطِي السَّائِلِينَ ) ‏*
‏أَيْ مَنْ اِشْتَغَلَ بِقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ وَلَمْ يَفْرُغْ إِلَى ذِكْرٍ
وَدُعَاءٍ أَعْطَى اللَّهُ مَقْصُودَهُ وَمُرَادَهُ أَكْثَرَ وَأَحْسَنَ مِمَّا
يُعْطِي الَّذِينَ يَطْلُبُونَ حَوَائِجَهُمْ ‏
*‏( وَفَضْلُ كَلَامِ اللَّهِ عَلَى سَائِرِ الْكَلَامِ كَفَضْلِ اللَّهِ عَلَى
خَلْقِهِ ) ‏*
‏قَالَ مَيْرُك : يَحْتَمِلُ أَنْ تَكُونَ هَذِهِ الْجُمْلَةُ مِنْ تَتِمَّةِ
قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَحِينَئِذٍ فِيهِ اِلْتِفَاتٌ كَمَا لَا يَخْفَى
, وَيَحْتَمِلُ أَنْ تَكُونَ مِنْ كَلَامِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ وَهَذَا أَظْهَرُ لِئَلَّا يَحْتَاجَ إِلَى اِرْتِكَابِ
الِالْتِفَاتِ اِنْتَهَى . وَقَالَ الشَّوْكَانِيُّ فِي تُحْفَةِ الذَّاكِرِينَ
: هَذِهِ الْكَلِمَةُ لَعَلَّهَا خَارِجَةٌ مَخْرَجَ التَّعْلِيلِ لِمَا
تَقَدَّمَهَا مِنْ أَنَّهُ يُعْطِي الْمُشْتَغِلَ بِالْقُرْآنِ أَفْضَلَ مَا
يُعْطِي اللَّهُ السَّائِلِينَ , وَوَجْهُ التَّعْلِيلِ أَنَّهُ لَمَّا كَانَ
كَلَامُ الرَّبِّ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فَائِقًا عَلَى كُلِّ كَلَامٍ كَانَ
أَجْرُ الْمُشْتَغِلِ فَوْقَ كُلِّ أَجْرٍ . وَالْحَدِيثُ لَوْلَا أَنَّ فِيهِ
ضَعْفًا لَكَانَ دَلِيلًا عَلَى أَنَّ الِاشْتِغَالَ بِالتِّلَاوَةِ عَنْ
الذَّكَرِ وَعَنْ الدُّعَاءِ يَكُونُ لِصَاحِبِهِ هَذَا الْأَجْرُ الْعَظِيمُ .

*‏قَوْلُهُ : ( هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ ) ‏*
‏قَالَ الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ بَعْدَ ذِكْرِ هَذَا الْحَدِيثِ : رِجَالُهُ
ثِقَاتٌ إِلَّا عَطِيَّةَ الْعَوْفِيَّ فَفِيهِ ضَعْفٌ اِنْتَهَى . قُلْتُ :
وَفِي سَنَدِهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ الْهَمْدَانِيُّ
وَهُوَ أَيْضًا ضَعِيفٌ . قَالَ الْحَافِظُ فِي تَهْذِيبِ التَّهْذِيبِ فِي
تَرْجَمَتِهِ : قَالَ الذَّهَبِيُّ حَسَّنَ التِّرْمِذِيُّ حَدِيثَهُ فَلَمْ
يَحْسُنْ اِنْتَهَى . وَالْحَدِيثُ أَخْرَجَهُ أَيْضًا الدَّارِمِيُّ
وَالْبَيْهَقِيُّ فِي شُعَبِ الْإِيمَانِ
avatar
جزائري وأفتخر
•-«[ عضو جديد ]»-•
•-«[ عضو جديد ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ico16 رد: يَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ ‏ ‏مَنْ شَغَلَهُ الْقُرْآنُ وَذِكْرِي عَنْ مَسْأَلَتِي

مُساهمة من طرف Omar في الثلاثاء 18 أغسطس 2009 - 20:47



merciiiiiiiii

good bay

********************
التوقيع النجم الصاعد

om@r
--**--**--**--**--**--**
avatar
Omar
•-«[ عضو جديد ]»-•
•-«[ عضو جديد ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى