تأدب في صلاتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تأدب في صلاتك

مُساهمة من طرف ÙˆØ±Ø¯Ø© الربيع في الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 16:43

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَيُّهَا النَّاسُ ، اتَّقُوا اللهَ ، وَأَجْمِلُوا فِي الطَّلَبِ ، فَإِنَّ نَفْسًا لَنْ تَمُوتَ حَتَّى تَسْتَوْفِيَ رِزْقَهَا ، وَإِنْ أَبْطَأَ عَنْهَا ، فَاتَّقُوا اللهَ ، وَأَجْمِلُوا فِي الطَّلَبِ ، خُذُوا مَا حَلَّ ، وَدَعُوا مَا حَرُمَ.
- وعند الحاكم , عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ليس من عمل يقرب من الجنة إلا قد أمرتكم به ولا عمل يقرب من النار إلا وقد نهيتكم عنه فلا يستبطئن أحد منكم رزقه فإن جبريل ألقى في روعي أن أحدا منكم لن يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه فاتقوا الله أيها الناس وأجملوا في الطلب فإن استبطأ أحد منكم رزقه فلا يطلبه بمعصية الله فإن الله لا ينال فضله بمعصيته .
أخرجه ابن ماجة (2144), والحاكم (2/5 ، رقم 2135) .صحيح ، التعليق الترغيب ( 3 / 7 ) ، أحاديث البيوع ، الصحيحة ( 2607 ) ، المشكاة ( 5300 ).



اقتباس:
الأدب مع الله تعالى من صفات المؤمن الصادق ، فهو يستحيي من الله تعالى حق الحياء ، لأن من الأدب أن لا تعصي الله وهو يراك ، وأن لا تعصه على أرضه ، وإن من الأدب مع الله تعالى ، والذي لا يستقيم إيمان عبد بدونه ، أن تؤمن بالقدر ، وأن تسلم لأمر الله .




هنا أتناول ظاهرة إنتشرت وتفشت وللأسف بين المسلمين ، إن القلب ليتقطع حسرة وندامة ، وإن العين لتدمع دماً , وإن النفس لتموت كمداً للحالة التي وصلت إليها مساجد المسلمين التي من مليئة بأصوات الموسيقى الصاخبة, فلا تكاد تدخل فرض من الفروض إلا وتسمع الموسيقى والأغاني وأصوات المنشدين تنبعث من الجولات من هناك وهناك، موسيقى هنا، وأغنية هناك، وكأنك في حديقة عامة، حتى صار المصلي يُنقل فكره وعقله بين هذه الأصوات، فلا يكاد يُسْكِت هذا جواله إلا وانفجر جوال آخر بنغمة موسيقية يستحي الشيطان من سماعها.

فالجولات مليئة بالأغاني والأناشيد وكثير من المسلمين يضع هذه الأصوات نغمة لجواله فيدخل في الصلاة دون أن يغلق جواله، فيأتي بعض المخذولين ليتصل أوقات الصلاة فتسمع العجب العجاب، موسيقى صاخبة، وأنا شيد فاتنة تهز أركان المسجد في وقت يكون المصلي في أشد الحاجة إلى الخشوع والاطمئنان في الصلاة ولا حول ولا قوة إلا بالله.


قال الشيخ سليمان بن ناصر العلوان : "وحين ننهى عن النغمات الموسيقية مطلقاً في الجوالات وغيرها، نحذر من تشغيل الجوالات في المساجد، ورنين الأجهزة، فمفاسد ذلك متعددة، وأضراره واضحة وآفاته قبيحة قال تعالى: { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ .الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ } وأجزم أنه لا يجتمع في الصلاة خشوع، ورنين جوال، فمن عقل عن الله أمره، آثر رضاه وأقبل على صلاته وخشع لربه، وابتعد عن سلوك أهل العادة والغفلة، فهؤلاء في واد وأهل الصلاة والخشوع في واد آخر، وأحسب أن المؤمن يستجيب لأمر الله، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فلا يعصي الله في أحب البقاع إلى الله، ولا يؤذي أحدًا بقوله، ولا فعله فحين يأتي إلى المساجد يغلق الجوال، ويقبل بقلبه على صلاته، نسأل الله التوفيق والثبات على الحق". فهذه تعتبر فتوى من هذا الشيخ وهي فتوى كذلك فالموسيقى قد حرمها العلماء، وتكون في المسجد أشد حرمة؛ لأنها في بيوت الله التي يجب أن تعظم، ولأنها تؤذي المصلين الذين هم في حاجة إلى الخشوع.




أحبتي فلنطلقها صرخة مدوية وبادرة من الآن لنطفيء جوالتنا وقت أدائنا للصلاة ، ولنشرك غيرنا وأبشركم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: { الدال على الخير كفاعله }. فلا تضيعوا هذه الفرصة ، وبادروا في الخيرات والمساهمة ، فإن الدنيا ساعة فاجعلها طاعة !!

وردة الربيع
•-«[ مبدع جديد ]»-•
•-«[ مبدع جديد ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تأدب في صلاتك

مُساهمة من طرف yacinafa في الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 18:11

بارك الله فيك على الكلام الطيب

yacinafa
•-«[ عضو جديد ]»-•
•-«[ عضو جديد ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تأدب في صلاتك

مُساهمة من طرف ÙˆØ±Ø¯Ø© الربيع في السبت 25 فبراير 2012 - 16:46

وفيك البركة اخي ياسين

وردة الربيع
•-«[ مبدع جديد ]»-•
•-«[ مبدع جديد ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى