أقسـامُ الهِجْـرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أقسـامُ الهِجْـرة

مُساهمة من طرف جمال في الجمعة 16 مارس 2012 - 20:51






أقسـامُ الهِجْـرة:





(1) هِجـرةُ
المَكان :
وهى أن ينتقلَ الإنسانُ مِن مكانٍ
تكثرُ فيه المَعاصي ويكثرُ فيه الفُسوق ، ورُبَّمَا يكونُ مِن بلدِ كُفرٍ إلى بلدٍ
لا يوجدُ فيه ذلك .






ولا يجوزُ
للإنسان أن يُسافِرَ إلى بلدِ الكُفر إلا بشروطٍ ثلاثة :





1- أن يكون
عِنده عٍلْمٌ يدفعُ به الشُّبُهات .


2- أن يكون
عِنده دِينٌ يَحميه من الشَّهَوات .


3- أن يكون
مُحتاجًا إلى ذلك ، مِثل أن يكون مَريضًا يحتاجُ إلى السَّفَر إلى بِلاد الكُفر
للاستشفاء ، أو يكون مُحتاجًا إلى عِلْمٍ لا يُوجد في بِلاد الإسلام تَخَصَّصَ فيه
فيذهب إلى هُناك ، أو يكون الإنسانُ مُحتاجًا إلى تِجارة ، يذهب ويَتَّجِر ويَرجِع
.





(2) هِجـرةُ
العَمَـل : وهى أن يَهجُـرَ الإنسانُ ما نهاهُ اللهُ عنه
مِن المَعاصي والفُسوق ، كالسَّبِّ والشَّتْمِ والغِش وعُقوق الوالدين وقطيعة
الأرحام .






(3) هِجـرةُ
العامِـل : فالعامِل قد تجبُ هِجرتُه أحيانًا .. قال أهلُ
العِلْم : مِثل الرَّجُل المُجاهِر بالمَعصية الذي لا يُبالي بها ، فإنه يُشرَعُ
هَجرُهُ إذا كان في هَجره فائدةٌ ومَصلحة .






ومِثالُ ذلك : رجلٌ
مَعروفٌ بالغِش في البيع و الشِّراء فيَهجره الناس ، فإذا هَجروه تاب مِن هذا ورجع
ونَدِم .. أمَّا إذا كان الهَجَرُ لا يُفيدُ ولا يَنفع ، وهو مِن أجل مَعصية لا
مِن أجل كُفر ، لأنَّ الكافِرَ المُرتَد يُهْجَرُ على كُلِّ حال - أفاد أم لم
يُفِد - لكنْ صاحِب المَعصية التي دُون الكُفر إذا لم يكن في هَجره مَصلحة فإنه لا
يَحِلُّ هَجْرُهُ .



جمال
•-«[ عضو فعال ]»-•
•-«[ عضو فعال ]»-•


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى